الثلاثاء، 14 مايو، 2013

نصائح من فاشل!

نصائح من فاشل!

ليس هناك أسوأ من الشخص غير المنتج؛ إلا الشخص الذي يلقي باللوم على الآخرين في كل شيء, فهو دائماً على صواب, وغيره دوماً على خطأ!

المشكلة في هذه النوعية من البشر أنه لا يكتفي بنظرته السلبية للحياة, وتفكيره المأساوي, ولكنه يعمل بجدٍ واجتهاد على إشاعة روح السلبية للجميع, ويسعد أيما سعادة حينما يرى الفشل يسيطر على من يعرف من أقارب وأصدقاء, حينها يتحوّل هذا الشخص "الفاشل والسلبي" إلى حكيم زمانه, ويبدأ بسرد الملاحظات وإعطاء النصائح, دون أن يخجل من واقعه الحالي, وكونه عالة على المجتمع, وأبعد ما يكون عن الإرشاد والنصح.


وللحقيقة فإن الابتعاد عن هؤلاء السلبيين وغير المنتجين هو الطريقة المثلى لعدم الوقوع في شرك السلبية, بل يشترط لانطلاق المبادرات الجديدة والأفكار المبتكرة خلو فريق العمل من ذوي النظرة السلبية, والأفكار السوداوية, حتى لا يتأثر المشروع ويتوقف قبل أن يبدأ!
والمثير في الأمر أن القاسم المشترك لنصائح هؤلاء هو أن الآخرين هم المسؤولون أولاً عن فشلك, وكأن العامل الشخصي والبيئة المحيطة لا تلعب أي دورٍ يذكر في نجاح الفرد, بينما يعتبر الفرد بذاته العامل الأساسي لنجاحه هو, اعتماداً على كفاءته العلمية وخبراته العملية وتخطيطه المسبق, فضلاً عن الاجتهاد والإصرار على النجاح, والصعود إلى الإمام, بالعمل الجاد على تجاوز الصعاب المتوقعة وغير المتوقعة.
خلاصة الحديث: دع عنك من يلقي باللوم على الآخرين دائماً, وتأكد أنك أنت الذي تصنع مستقبلك لا الآخرون.

عبدالرحمن السلطان






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق