الأربعاء، 22 مايو، 2013

زفاف الكورنيش

زفاف الكورنيش

"عبدالله عبدالعظيم" شاب سعودي مبتكر, لم يتوقف أمام حاجز التكاليف المرتفعة لحفلات الزواج في المملكة, وما يترتب عليها من ديون طويلة الأمد, ترهق الزوج وشريكة حياته سنوات طويلة, وعاد إلى الفكرة الأساسية من الزواج؛ وهي تأسيس عائلة شابة جديدة, هدفها الاستقرار الأسري والنفسي, وليست "البهرجة" وصرف الأموال غير المبررة.



وهكذا بكل بساطة التأم شمل أحباب وأصدقاء "عبدالله" على كورنيش "جدة" الشمالي,بحفلٍ قصير ما بين صلاتي العصر والمغرب, بينما أقيم الحفل النسائي في مطعمٍ قريب من موقع حفل الرجال.

والمثير في الأمر أن الفكرة لم ترق فقط لعريسنا الشاب؛ بل حتى عروسه "مريم" وأهلها الذين رحبوا بالفكرة ودعموا تنفيذها على أرض الواقع, مما جعل "عبدالله" أكثر ثقة لتنفيذ فكرته الجريئة, وكسر حاجز الخوف من تنظيم عرسٍ منخفض التكاليف, والذي أعلن عنه عبر "الفيسبوك" كذلك, مما يفتح الباب واسعاً أمام من لا يستطيع تحمل التكاليف الباهظة لحفلات الزواج؛ وأن نعود مرة أخرى للهدي النبوي الشريف, عندما خاطب النبي صلى الله عليه وسلم الصحابي الجليل عبدالرحمن بن عوف حينما تزوج بقوله: "أولم ولو بشاة"..

يقول "عبدالله" إن كلفة حفل الزواج لم تتجاوز ريالا واحداً, بعد ما قام أصدقاؤه بالمشاركة في كل شيء, فالبعض تكفّل بالمشروبات, والآخر بالفرش والكراسي, غير أن عريسنا المغامر يأمل أن تكون خطوته البسيطة هذه مجرد خطوة أولى, تفتح الباب واسعاً للشباب السعودي نحو الزواج منخفض التكاليف, بمختلف الأساليب والأفكار, ويقول: "فتحت باباً إن شاء الله يكتب أجره لي".. شكرا أيها العريس الرائع..

عبدالرحمن السلطان


ملاحظة: تبين لي بعد نشر المقال أن العريس مصري الجنسية, لكنه مع ذلك يبقى شجاعاً ومبادراً, عسى الله أن ينفع به إن شاء الله.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق