الخميس، 6 يونيو 2013

"التمساح"

كم هي مثيرة رحلة صاحب أفضل برنامج "يوتيوبي"؟ كما يزعم الأستاذ "التمساح"، وكم هي مليئة بالعبر هذه السلسلة الفكاهية، والمختلفة عن الجميع.


فمن مجرد "كومبارس" خاطف في البرنامج الكوميدي الشهير "لا يكثر"؛ إلى الشخصية الرئيسية في برنامجٍ مستقل يحمل اسمه وحده، بل إلى صاحب أغزر برنامج "يوتيوبي" سعودي حتى الآن. ليس هذا وحسب، بل ومن كاميرة واحدة، واستديو بلا شيء تقريباً، و"تيتر" بسيط جداً؛ استطاع الفنان السعودي المبدع "إبراهيم الخيرالله" أن يخطف قلوب قطاعٍ واسعٍ من الشباب وغيرهم، والدليل اقتراب عدد مشتركي قناة "التمساح" من المليون مشترك بشكل متسارع.



لقد كان رهان "التمساح" منذ البداية على تقديم شيء مختلف، وعلى الاهتمام بالمحتوى الذي يبتكره بنفسه، لا أن يكون مقلداً لموجة برامج الكوميديا السعودية، التي لم تتجاوز مربع التعليق على الأحداث، مما جعله متميزاً ضمن منافسة تعج بكل شيء، لكن هذا التميز لم يعجب البعض ممن يرى ضرورة أن يكون المحتوى هادفاً بشكل دائم، وغاب عنهم أن مجرد الترفية بحد ذاته يعد ضرورة لتلبية احتياج الجمهور.
لقد استطاع "التمساح" أن يوازن بين جرعات الترفية ونوعية المصطلحات المستخدمة من الكلمات الجارحة من جهة، وسرعة البديهة اللافتة من جهة أخرى، وهي وإن انتقدت فهي لم تخرج إلا من رحم مجتمعنا المحلي، وليس ذنب "التمساح" أنه لا يخجل من الحديث عنها علانية، على عكس ما يدعي الآخرون!
"تمساحي".. امض في طريقك.. وسوف نضغط زر "سنكرايب" رغماً عن أنفك، فلقد أثبّت أن الشخص مهما كان بسيطاً؛ قادرٌ على اكتساح "اليوتيوب"، ولكن شرط أن يكون مختلفاً عن الآخرين.
عبدالرحمن السلطان

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق