السبت، 4 يناير، 2014

"حمزة شحاتة" بالكرتون

Top of Form
قبل سنوات وفي حلقة نقاش خارج المملكة، تجرأت وطرحت اسم الأديب السعودي الكبير "حمزة شحاتة" كمثال على الرجل السابق لزمنه، لكنني ـ وللأسف ـ لم أستطع سرد مشوار حياته بشكل متكامل، أوالإحاطة ببعض أفكاره المتقدمة التي تحمّل بسببها الكثير؛ لأنها ببساطة غير معروفة، بل غير موثّقة

غير أن الزميل المبدع "محمود صباغ" فاجأنا قبل أشهر بإطلاق فيلمه التسجيلي الأول: "مما جرى في بطحاء مكة"، الذي تناول فيه جانبا من حياة قامتنا الأدبية الراحل "حمزة شحاتة"، وكمثل مقالات وإنتاجات "صباغ" المثيرة للجدل؛ كانت المادة متناسقة وموثّقة بشكل مهني رفيع، دون إغفال شجاعة مؤلف العمل باقتحامه عشّ الدبابير؛ وذلك حينما تناول بعضا من جوانب صراع أديبنا مع الشيخ "محمد سرور الصبان" وكذلك الأديب "محمد حسن عواد".


والحقيقة أنني استمتع كثيرا بالفيلم وضيوفه، وشاهدته مرات عديدة، بيد أن غياب بنات "حمزة شحاته" الخمس عن المشاركة والحديث أثّر بشدّة على كمال الشريط، فضلا عن مروره الخاطف على فترة سجنه، دون التعريج على أسبابها وأثرها على حياته ونشاطه، كما كنت أتمنى أنه لو استعان بالمشاهد التمثيلية لبعض الممثلين الشباب بالزي الحجازي العريق بدلا من "الكرتون" الملون، الذي لم يكن متناسقا مع الإطار العام لهذا الشريط التسجيلي.
وفي النهاية، كم كنت أتمنى أن تبادر القناة الثقافية السعودية بشراء حقوق بث هذا الفيلم، وأن تعيد بثه مرات عديدة، إضافة إلى إهدائه إلى القنوات العربية والأجنبية، فكم نحتاج نحن وأجيالنا الشابة، أن نتعرف على قاماتنا الوطنية بصدق وشفافية، بدلا من تلكم البرامج الحوارية السهلة التي لا تسمن ولا تغني من جوع.. شكرا "محمود" لردك جزءا بسيطا من فضل هذا الرائد الوطني الفذ.


عبدالرحمن السلطان

Bottom of Form


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق