الأربعاء، 11 يونيو 2014

الكوميديا تكسب

 مواقع الجذب السياحي في كل دولة مختلفة ومتنوعة، ولكنها غالبا ما تكون ظواهر طبيعية، أو مواقع تاريخية، أو حتى مجمعات تجارية ضخمة، وهو ما تشتهر به "دبلن" عاصمة جمهورية أيرلندا، التي تفخر بالكثير من الشواهد التاريخية، والأحياء العتيقة.
بيد أن الجمهور هو في النهاية من يحدد ماذا يريد، وهو من يحدد المواقع السياحية الأكثر جذبا في المدينة، هنا في "دبلن" كان للجمهور رأي مختلف، إذ حصد مؤخرا ناد للكوميديا الارتجالية المركز الثاني كأكثر الأنشطة السياحية جذبا للجميع، مقارنة بـ268 نشاطا وموقعا في المدينة التي يعود تاريخ تأسيسها إلى العام 150م!.
قبل ليلتين حضرت عرضا لنادي The Comedy Crunch، المؤسس منذ العام 2008، فقط بجهود شبابية صرفة في قبو أحد مشارب "دبلن"، وللأمانة كان ساعتين كاملتين من الضحك والسعادة البريئة، وصلات من الكوميديا الراقية، قدمها كوميديون محليون مبدعون، وآخرون من خارج الجزيرة الأيرلندية، بل إن المقدم تفوق على مبدعي العرض، بروحه المرحة وقفشاته اللطيفة


بالطبع تنوعت أشكال ومحاور الوصلات الكوميدية، فمن التعليق على الصورة النمطية لبعض الشعوب، إلى طرائف علاقات الصداقة والزواج، إلى المواقف المحرجة نتجية الفهم الخاطئ، وأهمها نتيجة اختلاف الثقافات، وهي الفكرة الأساسية من هذا العرض المبهج، وهي أننا جميعا بشر نضحك على نفس "النكتة"، ونسعد بمجرد رسم الابتسامة على الآخرين، فالنكتة لغة عالمية يفهمها الجميع دون قيود. فمتى يأتي ذلك اليوم الذي تصبح لدينا فيه أندية للكوميديا من إبداع شبابنا، تشد لها الرحال، وتجعلنا نضحك بأريحية ودون جلد للذات على قصصنا وحياتنا كما يفعل الجميع

أوه أصدقائي... نسيت أن أخبركم أن الدخول إلى النادي هذا مجاني دون مقابل، إضافة إلى حصولك على "آيسكريم" مجاني كذلك!     أليس هذا سببا إضافيا للبهجة والمتعة؟.


 عبدالرحمن السلطان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق